الاثنين، أغسطس 31، 2009

العزبى وما أروعك

ما أروعك
أتاك الله الحكمة فجعلتها تاج فوق الرؤوس

هذه هى بعض عناوين اللافتات اللى تفقع المرارة وحاجات تانى مش عايز اقولها والتى علقها أحمد علام شلتوت أحد رجال الأعمال الأسايطة المشتاقين جدا (على رأى أحمد رجب) لكرسى البرلمان بقاله كام سنة ومش عارف يوصله
ياعم شلتوت النفاق مش للدرجة دى يعنى وبعدين هى فين الروعة والحكمة دى
هل من الحكمة أن يفرض السيد اللواء الوزير المحافظ إتاوات على الناس عشان يجمل المدينة؟ كل اللى عايز يبنى عمارة لازم يدفع تبرع للمحافظة وإلا مش هاياخد ترخيص بناء ده غير عدادات المية والكهرباء
العزبى لم يجمل سوى الأماكن التى يراها ضيوف المحافظة أما الأحياء التى يسكن فيها الناس فحدث ولا حرج، زبالة وشوارع مكسرة
طريق المطار ياعالم يترصف حوالى 4 مرات فى سنتين وفى شوارع جوة المحافظة ماترصفتش من أيام مينا موحد القطرين، شارع سيتى مثلا مشقوق فى النص زى ما يكون سبحان الله فيه شق بركانى
ألا يوجد رجل فى أسيوط يستطيع أن يقول لا فى وجه هذا الرجل الظالم، الله يرحم الصعايدة
ولايق عليك كرسى البرلمان يا شلتوت والله وانت لايق عليه، فعلا حاسس بالناس وتقدر تمثلهم

ليست هناك تعليقات: