الأحد، ديسمبر 31، 2006

إنا لله وإنا إليه راجعون






الرئيس مبارك فضل صلاة العيد فى شرم الشيخ مدينة المؤتمرات المشبوهة ولم يتحفنا بإحدى تصريحاته العبقرية كالعادة زى مثلا دى كارثة على البتاع

توب علينا يارب


تهنئة للجميع بمناسبة عيد الأضحى وبداية العام الجديد



الأربعاء، ديسمبر 27، 2006

إنتفاضة العمال

بعد إنتفاضة القضاة نشهد الآن بوادر انتفاضة العمال للحصول على حقوقهم الضائعة بعد خصخصة شركات القطاع العام، اعتقد أن قضية صرف أرباع عمال أسمنت أسيوط الدائرة الآن فى المحاكم هى لب الصراع حيث تنتظر جميع شركات الأسمنت فى مصر القرار فى هذه القضية للعمل بالمثل ولهذا أصبحت قضية رأى عام وهذا ما سوف يمثل ضغطاعلى إدارة شركة أسمنت أسيوط وقد بدأت الشركة بالفعل فى اتخاذ بعض الخطوات لتهدئة العاملين ولكنها غير كافية بعد، تقول المصادر أن الشركة قامت بصرف مكافآت لقطاع العمليات داخل الشركة وتم نشر الخبر فى بعض الصحف على أنه توزيع للأرباح مما أثار استياء العاملين أكثر وخاصة العاملين فى باقى القطاعات
ومازالت انتفاضات العمال مستمرة فى اسمنت طرة وحلوان وشركة ايديال ومصانع الغزل والنسيج فى المحلة وعمال السكة الحديد وعمال شركة الغزل المصرية فى الاسكندرية
شكرا لوائل عباس وتهنئة لاختياره كأحد أكثر الشخصيات العالمية تأثيرافي عام 2006من قبل البى بى سى

السبت، ديسمبر 23، 2006

ساحر الصحراء


ساحر الصحراء
باولو كويلهو

وصل مع غياب الشمس
يسوق أغنامه صوب مشرق الشمس
وفكر
إنها لا تحتاج إلى أن تقرر شيئا
وربما كان هذا هو السبب فى أنها تلازمنى
إن بهجة الحياة ليست شيئا آخر غير احتمال تحقيق الحلم
فأيا كنت ومهما كان ما تفعله
فإنك عندما تريد شيئا بإخلاص
تولد هذه الرغبة فى روح العالم
إن روح العالم تتغذى من سعادة البشر
تتغذى من تعاستهم
والالتزام الوحيد للانسان
هو أن يحقق اسطورته الخاصة
الناس يدركون فى وقت مبكر جدا مبرر وجودهم
وربما كان هذا بالذات هو السبب فى أنهم يتخلون عنه
مبكرا أيضا
لقد جاءت تلك الرياح
ولكنها جاءت أيضا برائحة الصحراء والنسوة المحجبات
إن سر السعادة هو أن ترى روائع الدنيا
ولكن دون أن تسكب أبدا قطرتى الزيت من الملعقة
وسأظل إلى الأبد حريصا على القليل الذى أملكه
لأنى اضأل من أن أغير المصير
ولكنى مثل كل الآخرين
فأنا أرى الدنيا على نحو ما أرغب
فى أن تكون لا كما هى عليه بالفعل
عندما تريد شيئا بإخلاص فإن العالم كله يتآمر بحيث تحصل عليه
لا يسع الناس جميع أن ينظروا إلى أحلامهم بالطريقة ذاتها

ياسر عبدالمتجلى
عن رواية ساحر الصحراء لباولو كويلهو




ساحر الصحراء هي الرواية الثانية التي كتبها باولو كويلهو والتي حققت نجاحا عالميا باهرا، جعل كاتبها من اشهر الكتاب العالميين، تتحدث الرواية عن راع اندلسي شاب يدعى سانتياغو مضى للبحث عن حلمه المتمثل بكنز مدفون قرب اهرامات مصر
بدأت رحلته من اسبانيا عندما التقى الملك ملكي صادق الذي اخبره عن الكنز عبر مضيق جبل طارق مارا بالمغرب حتى بلغ مصر وكانت توجهه طوال الرحلة اشارات غيبية، وفي طريقه للعثور على كنزه الحلم احداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، الى ان يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة، فيسلب مرتين ويعمل في متجر للبلور، ويرافق رجلا انجليزيا، ويبحث عن اسطورته الشخصية ويشهد حروبا تدور رحاها بين القبائل الى ان يلتقي الخيميائي عارف الاسرار العظيمة الذي يحثه على المضي نحو كنزه وفي الوقت نفسه يلتقي فاطمة، حبه الكبير، فيعمل في داخله صراع بين البقاء الى جانب حبيبته، ومتابعة الرحلة بحثا عن الكنز




الأهرامات الهمت باولو كويلهو روايته الخيميائي


جريدة الرياض
القاهرة - اف ب

اكد الروائي البرازيلي باولو كويلهو انه استلهم احداث روايته الخيميائي أو ساحر الصحراء التي فتحت أمامه ابواب الشهرة في العالم من مشاهدته للاهرامات واحتكاكه بالشعب المصري خلال زيارته لمصر عام 1987
قال كويلهو ذلك في ندوة في اتحاد الكتاب المصريين لقى خلالها استقبالاً حافلاً من قبل العشرات من جيل الشباب الذين وقفوا وصفقوا له لدقائق فور دخوله قاعة الندوة برفقة رئيس اتحاد الكتاب المصريين محمد سلماوي والروائي بهاء طاهر، وكان بهاء طاهر نفسه هو الذي قام بترجمة الخيميائي إلى العربية حيث صدرت بعنوان ساحر الصحراء والتى ترجمت إلى 60 لغة ووزعت 40 مليون نسخة فى 150 دولة

الجمعة، ديسمبر 22، 2006

خواطر بريئة...جدا!

- نحن في زمن العولمة!

- مممم....عارفين يا سيدي....ايه الجديد؟

- الجديد؟...الجديد أن العالم أصبح قرية صغيرة.

- لا يا شيخ؟! ..لا انت اكيد بتهزر!...يا عم نقطنا بسكاتك بقى!

- اسمعوني بس....زمان....كان الحاكم لا يبذل جهدا كثيرا في اخفاء عيوبه و تلميع صورته أمام بسطاء الشعب....اللي هما أغلبيته طبعا...

- ممممممم...كويس...ده كلام جديد ...كمّل....

- زمان...كان ممكن النظام يدخل حرب...و يخسر و ياخد على دماغه و في اسنانه...و يطلع لنا في اذاعاته و تلفزيوناته...و يقولنا انه هوه المنتصر...و لو الهزيمة كانت تقيلة اوي ...يسميها نكسة...حاجة كده زي ما يكون بيقول غفوة و لا تعسيلة صغيرة هيقوم و يفوق بعدها...

- طيب ما هو قام و فاق يا عم انت....

- ايوه ايوه عارف و الله...بس اللي اتنكس و اتوكس كان الشعب...و اللي فاق و قام كان الشعب برده...بس مش دي قضيتنا دلوقت...انا عايز اتكلم عن الفرق بين الطغاة زمان و دلوقت...الدكتاتورية بين عصر الراديو ابو دورين و عصر الأقمار الصناعية.... عصر المنشورات السرية و عصر المدونات العلنية...عصر الست و عصر الإنترنت على رأي شعبولا!

- قول يا فصيح عصرك و زمانك...قول...

- اه اقول...ماقولش ليه...هوه انا صغير و لا ايه؟! زمان كان كفاية بيان و لا اتنين من بيانات النظام في الإذاعة الوحيدة من السيد الرئيس يطلع يقول كلمة فخيمة – مش هوه اللي كاتبها طبعا – كانت كفاية جدا ان الناس تشوفه بمنظر الرئيس الشرعي و الأب الأمين و الرئيس المؤمن و الخ الخ....أما النهاردة المسألة بقت اصعب شوية...بقى فيه تلفزيون...غير حكومي طبعا...و صحف مستقلة....و انترنت...و ما أدراك ما الإنترنت!

- لخّص!

- احم...حاضر...دلوقتي النظام عايز يلمع جز...قصدي صورته...يعمل ايه؟

- يعمل عبيط!

- لأ لأ...يعمل فيها حامي حمى الإسلام و العقيدة...يعني مثلا....يزقو واحد غشيم يقول كلميتن في الدين...عن الحجاب مثلا....بقول مثلا مثلا يعني...و الغشيم ده طبعا تبعهم...هوب نلاقي نواب الحزب الظا...يووووه...قصدي الحاكم...اتشمللوا و مسكو الغشيم يا حبة عيني و هاتك يا ضرب...اشي فوق الحزام و اشي تحت الحزام...و اشي بالحزام نفسه!...طبعا...فهم – لا فض فوهم و شلّ حاسدوهم – حماة الحجاب و الذائدين عن المقدسات....و النتيجة ان عم برعي البقال و هوه بيتفرج على النشرة مع الحاجة أم سيد يبصو للحزب الحاكم بنظرة متشككة..."هما الجماعة بتوع المعارضة دول بيقولو عليهم وحشين ليه؟ ماهم كويسين اهم و زي الفل"...و ادي بنط يكسبوه...ايوه ماهو تزوير الانتخابات مش بالساهل زي زمان...و الدناديف – على رأي اخويا كاسبر – بقو مكشوفين و معروفين...و بالمرة في الهيصة يعملولهم كام حاجة كده من تحت الترابيزة...تعديلات دستورية على كيفهم...ماهو ماحدش واخد باله...لأ و مش بس كده...

- ايه يا عم كمان؟

- فاكرين آخر كاس العالم اللي جه من كام سنة كده؟

- ايوه فاكرين...

- انا مش فاكره بقى...

- احنا حنهزر؟!

لا قصدي يعني مش فاكر كان سنة كام بالضبط...المهم ان وقتها قرينا في الجرايد ان عمو صالح كامل اشترى حقوق البث...و التلفزيون المصري لازم يدفع مبالغ ضخمة جدا لو حيذيعه على قنواته...و شويتين و قالو ممكن يا جماعة نذيع المباريات النهائية بس....و تهيء الشعب انه مش هيتفرج على كاس العالم...و في ليلة ليلاء...قامت انتفاضة الأقصى!...و شوفنا شلال أحذية المصلين في المسجد الأقصى ينفجر في وجه شارون...و شوفنا كمان قتل و ذبح و قصف...و الناس في مصر بتغلي...و مافيش موضوع للأحاديث غير الشهداء اللي بيموتو كل يوم و كل ساعة..ما تعديش جنب اتنين بيتكلمو الا و تسمع محادثات غاضبة....و يستشعر النظام بوادر انفجار...ايه اللي حصل؟...فجأة و بدون مقدمات ظهرت ملايين التلفزيون!...و تم شراء حقوق بث مباربات كاس العالم...و تمت اذاعة المباريات من حفل الافتتاح لحفل الختام...و لما ماتشين يبقو في نفس الوقت يتذاعو على قناتين مختلفتين....و احنا شعبنا مسكين و بيحب الكورة...مش اليهود بيقولو المصريين يفطرو فول و يتغدو كورة و يتعشو أم كلثوم؟...اهي الحكومة غديتنا زي ما زمان كانت بتعشينا...و بدل ما الناس تقعد على القهاوي تعد الشهداء....بقو بيعدو أجوان رونالدو و زيدان....هاااا...كفاية كده و لا نقول كمان؟

السبت، ديسمبر 16، 2006

نستفهم ولا نتهم وقراءة لعرض الاخوان

بما أن هذه المدونة باسم محافظة أسيوط فالأولوية كانت دائما هى الحديث عن أسيوط فربما تكون نظرة للجزء تعطى رؤية أكبر للكل ولكن للأسف لم نتكلم عنها كثيرا فى خضم الأحداث المتلاحقة فى مصرنا المحروسة بالاضافة إلى شئ آخر أعترف به وهو ما أعانيه من نقص المعلومات عن مايحدث حتى فى بلدى وهو ما ساحاول تفاديه فى الفترة المقبلة
ومرة أخرى أجدنى اتجول فى موقع محافظة أسيوط علنى أجد ما يروى ظمأى من معلومات أنا فى أمس الحاجة إليها وأنا أتحدث بالنيابة عن بلدى وشبابها ولكن مرة أخرى اصطدم بهذا الدندوف الذى يكتب فى الجريدة الالكترونية الملحقة بالموقع والمسماة بالديوان، وهو عبده التناغى الذى يكتب مقالة ثابتة بعنوان نستفهم ولا نتهم وتتحدث مقالته هذه المرة تحت عنوان جمال مبارك وخطاب من القلب للفقراء عن مدى اهتمام قطاع الشباب فى مصر بمؤتمر الحزب الوطنى السابق وكيف أن الشباب كانوا ملتفين حول التلفاز لمتابعة المؤتمر وخاصة كلمة جمال مبارك، والصراحة يعنى لا تعليق
فى آخر المقالة يستفهم عم عبده إذا كان القارئ معاه فى ان الحزب وجمال مبارك مهتمين بمحدودى الدخل ولا لأ، والله إذا كان بيتهمنا ان احنا مش معاه فى رأيه فده شرف لينا مش اتهام أما إذا كان البيه غبى ولسة عايز يستفهم فالاجابة لا احنا الشباب مش معاك فى رأيك
حقيقة لا أدرى ما هدف الاخوان من هذا العرض الذى تم فى جامعة الأزهر ولكنهم جميعا نفوا أن يكون استعراضا للقوة كما أكد المرشد ونائب المرشد والطلبة أنفسهم الذين قدموا اعتذارا عن هذا العرض مؤكدين أنه قد تم المبالغة فى تغطيته من قبل الصحافة
اقرأ تبرير المرشد ونائب المرشد للعرض واعتذار الطلبة وتعليق الدكتور محمد البلتاجى الأمين العام للكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين من موقع أمل الأمة

وفى الحقيقة أجد هذا الكلام متناقضا فربما يكون هناك بالفعل بعض المبالغة من جانب الصحافة وهو أمر مفهوم بالطبع إلا أن هناك عرضا قد تم بالفعل اعتراضا على الفصل غير المبرر لبعض أعضاء الاتحاد الحر كما قال الطلبة وليس اسكتشا كما قال المرشد وقد تم استعراض لبعض الرياضات العنيفة أثناء العرض مما قد يثير الشكوك فى نية الجماعة، أعتقد أنه كان خطأ فادحا
وأسير على درب عم عبده واستفهم من اخوانا الاخوان ولا اتهمهم عن سر هذا العرض خاصة وأن إجابة المرشد كانت متناقضة تماما مع الاعتذار الذى قدمه الطلبة متذكرا حقبة التسعينات كيف كانت فى أسيوط مستعيذا بالله قائلا استر يارب

الأربعاء، ديسمبر 06، 2006

رسالة فلسفة الدندفة- الحلقة الرابعة

ملحوظة
بالرغم من أن الرسالة كلها مستوحاة من واقع المجتمع المصرى إلا أن الفصل الثانى بالذات يتحدث عن أحداث عاشها وعاصرها المؤلف
الفصل الثاني
أول المطيعين وآخر العاصين
بهذه العبارة الموجزة واللفظة المقرظة وصف أحد المديرين أحد افضل مستخدميه نفاقا وأشدهم باعا في بيع زملائه لدي التلويح له باللحاليح
ويذكرعن ذلك الشخص الفريد في دندفته وتكالبه علي أقدام مرؤوسيه حتي اولئك الذين خرجوا علي المعاش أو ليس لهم به علاقة من جهة الرزق البلاش يروي عنه أنه يعود في اصوله المنسبة والمحسبة الي المتحنتف بن هنتوفة الدندوفي الملواني والمولود بمدينة ملوي من اعمال المنيا بصعيد مصر والمتوفي والمدفون بالخزانة الملكية لاحذية الامير سامح فهمي اغا سلطان إمارة بترولستان من أعمال اسيوط
ولقد كان سامحه الله والشهادة لله يتمني هذه الميتة وتلكم الدفنة الفريدة باعتباره هو والحذاء سواء بسواء وفي ذلك يقول الشاعر
في حضرة مرؤوسي عبثت بي الاشواق
حدقت بلا وعي ورقصت بلا ساق
نعل انا في قدمك لكني سلطان الافاق

ولقد منح في هذه الابيات علاوة من الاقوات تكفي عشرا من زملاءه المساكين ولما سئل عن مصدر هذه الاموال قال
انتوا عدوكوا الواد الفالح
قبحه الله من عنتيل زمبيل

ومن اهم حكم ذلك الشخص الحنتيف الهتيف فى الحياة وما يؤمن به ما يلي
عدم إغضاب أي شخص من شخصك ولو كان جنينا لم يولد بعد أو شخصا محتضرا لم ينفذ أجله بعد فانت لا تدري تصاريف القدر وعجائب البشر قد يحيا الميت وقد يسمع الوليد

لا تفرحن بنقل مديرك الغتيت وتتسرع في ذمه وقدحه فقد يعود اليك أقوي مما تركك وتصل إليه اقوالك مزاد عليها من اعدائك ولكن كن نعم الوفي الحفي حتي في غيبته فقد تسرع أوبته وتكون له محظيا وغيرك مبعدا مخصيا

تجنب السخرية ممن يعلوك درجة وإن إنحط عنك خلقه فالعبرة بالإفادة وليس بالارادة فكن أول المبتسمين لسخاف نكاته وآخر المغادرين لجنازاته
اذا احب منك رئيسك سلوكا فتفنن في امتاعه به قدر ما تسمح به اخلاقك وعاداتك الشاذة فيجد في قربك منتهي اللذاذة وإن اتاك من الخلف فلا تخف وارح له مؤخرتك قدر المستطاع فقد يبحث عن شئ ما في جيبك الخلفي أو يلوح لك من طرف خفي باعجابه بقماش بنطالك فلا تتردد في خلعه عليه فذلك مما يزيد بهجته واقباله عليك

من المفروغ منه بالطبع انك قد تخليت عن آخر قطرة من كرامتك والقيت عنك اسس الرجولة فاصبحت كالانثي الخجولة
اذا لقيت رئيسك من بعيد هرولت عليه هرولة العبيد وان فوجئ بك من قريب كنت اسرع المهنئين وابطأ المنصرفين
ويقول الشاعر في ذلك المقام من دندفة اللئام

يا مديرا في الولي ذهبوا
يارئيسا يا قمة فهموا
ماذا احيل عليك والصمت الجمني
من هول نبلك وعطفك ممتهني
ياليت شعري ماذا اهب لك
ان صح منك الود فذاك منتهاي
وان خاب ظنك في فانني منتحر
ان كان يصلح وهبت لك اعز ما املك
وان كنت اخذته فاليك زوجتي وعيالي
وان كنت قابلا فما انا برافضي
محمد ممتاز عبدالقادر

الجمعة، ديسمبر 01، 2006

إحباط


إحباط

ضربة شومة فى نفس الركن
قتلتلى الموضوع المكن
وارجع تانى جوة الخندق
اتفرج على خلق الله
واتنمرد على حالة الحزن
غصب عنى هالعب كورة مش جايالى
كل عيال الكون فى الملعب إلا عيالى
والاسم أنا لاعب والفعل خيالى
ضربات القلب الوهمية المهرية
والنفس السخن البارد ليه متواجد
جوة السبعين كيلو رزالة
منهم نص الربع سفالة
والباقى طين
شعب الجبناء العقلاء
الماشى بتؤدة وخيلاء
والماشى نبلا وحقراء
أنا مش منكم
مش شايفنى ومش هاسمعكم
كنت أظن وأرغب فى الانسان
بعد الغلب لقيته حصان
ولا حمار
وألاقى الصمت فى كل مكان
محمد ممتاز عبدالقادر