السبت، ديسمبر 23، 2006

ساحر الصحراء


ساحر الصحراء
باولو كويلهو

وصل مع غياب الشمس
يسوق أغنامه صوب مشرق الشمس
وفكر
إنها لا تحتاج إلى أن تقرر شيئا
وربما كان هذا هو السبب فى أنها تلازمنى
إن بهجة الحياة ليست شيئا آخر غير احتمال تحقيق الحلم
فأيا كنت ومهما كان ما تفعله
فإنك عندما تريد شيئا بإخلاص
تولد هذه الرغبة فى روح العالم
إن روح العالم تتغذى من سعادة البشر
تتغذى من تعاستهم
والالتزام الوحيد للانسان
هو أن يحقق اسطورته الخاصة
الناس يدركون فى وقت مبكر جدا مبرر وجودهم
وربما كان هذا بالذات هو السبب فى أنهم يتخلون عنه
مبكرا أيضا
لقد جاءت تلك الرياح
ولكنها جاءت أيضا برائحة الصحراء والنسوة المحجبات
إن سر السعادة هو أن ترى روائع الدنيا
ولكن دون أن تسكب أبدا قطرتى الزيت من الملعقة
وسأظل إلى الأبد حريصا على القليل الذى أملكه
لأنى اضأل من أن أغير المصير
ولكنى مثل كل الآخرين
فأنا أرى الدنيا على نحو ما أرغب
فى أن تكون لا كما هى عليه بالفعل
عندما تريد شيئا بإخلاص فإن العالم كله يتآمر بحيث تحصل عليه
لا يسع الناس جميع أن ينظروا إلى أحلامهم بالطريقة ذاتها

ياسر عبدالمتجلى
عن رواية ساحر الصحراء لباولو كويلهو




ساحر الصحراء هي الرواية الثانية التي كتبها باولو كويلهو والتي حققت نجاحا عالميا باهرا، جعل كاتبها من اشهر الكتاب العالميين، تتحدث الرواية عن راع اندلسي شاب يدعى سانتياغو مضى للبحث عن حلمه المتمثل بكنز مدفون قرب اهرامات مصر
بدأت رحلته من اسبانيا عندما التقى الملك ملكي صادق الذي اخبره عن الكنز عبر مضيق جبل طارق مارا بالمغرب حتى بلغ مصر وكانت توجهه طوال الرحلة اشارات غيبية، وفي طريقه للعثور على كنزه الحلم احداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، الى ان يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة، فيسلب مرتين ويعمل في متجر للبلور، ويرافق رجلا انجليزيا، ويبحث عن اسطورته الشخصية ويشهد حروبا تدور رحاها بين القبائل الى ان يلتقي الخيميائي عارف الاسرار العظيمة الذي يحثه على المضي نحو كنزه وفي الوقت نفسه يلتقي فاطمة، حبه الكبير، فيعمل في داخله صراع بين البقاء الى جانب حبيبته، ومتابعة الرحلة بحثا عن الكنز




الأهرامات الهمت باولو كويلهو روايته الخيميائي


جريدة الرياض
القاهرة - اف ب

اكد الروائي البرازيلي باولو كويلهو انه استلهم احداث روايته الخيميائي أو ساحر الصحراء التي فتحت أمامه ابواب الشهرة في العالم من مشاهدته للاهرامات واحتكاكه بالشعب المصري خلال زيارته لمصر عام 1987
قال كويلهو ذلك في ندوة في اتحاد الكتاب المصريين لقى خلالها استقبالاً حافلاً من قبل العشرات من جيل الشباب الذين وقفوا وصفقوا له لدقائق فور دخوله قاعة الندوة برفقة رئيس اتحاد الكتاب المصريين محمد سلماوي والروائي بهاء طاهر، وكان بهاء طاهر نفسه هو الذي قام بترجمة الخيميائي إلى العربية حيث صدرت بعنوان ساحر الصحراء والتى ترجمت إلى 60 لغة ووزعت 40 مليون نسخة فى 150 دولة

هناك 5 تعليقات:

Ahmed Hasan يقول...

عندك النسخة اللي مرتجمها بهاء طاهر يا كاسبر؟

Casper يقول...

ادورلك عليها يا مان هى تقريبا عندى

غير معرف يقول...

مصاء الخير يا بلطاي ...
عود أحمد
وائل عثمان

Casper يقول...

اكيد مش انا بلطاى اللى اسمه بلطاى يرد ياخوانا :)

Dr/ Manshy يقول...

بليز ممكن ترسلي نسخة عربية او انجليزية لو ف
شكرا