الجمعة، ديسمبر 01، 2006

إحباط


إحباط

ضربة شومة فى نفس الركن
قتلتلى الموضوع المكن
وارجع تانى جوة الخندق
اتفرج على خلق الله
واتنمرد على حالة الحزن
غصب عنى هالعب كورة مش جايالى
كل عيال الكون فى الملعب إلا عيالى
والاسم أنا لاعب والفعل خيالى
ضربات القلب الوهمية المهرية
والنفس السخن البارد ليه متواجد
جوة السبعين كيلو رزالة
منهم نص الربع سفالة
والباقى طين
شعب الجبناء العقلاء
الماشى بتؤدة وخيلاء
والماشى نبلا وحقراء
أنا مش منكم
مش شايفنى ومش هاسمعكم
كنت أظن وأرغب فى الانسان
بعد الغلب لقيته حصان
ولا حمار
وألاقى الصمت فى كل مكان
محمد ممتاز عبدالقادر

ليست هناك تعليقات: