الاثنين، نوفمبر 09، 2009

مواطن مصري أعزب عاطل ذكر - الأرض بتتكلم عربى

الارض بتتكلم عربي

لو الارض في مصر بتتكلم حتقولك علاطول خدوا بعضكوا من البلد دي وامشوا، تقربيا ما بقاش للواحد اكل عيش في البلد دي

ولفظة اكل عيش دي ما بقتشي تعبير مجازي زي ما كان بيتقال زمان كناية عن صعوبة المعيشة، لا المعني دلوقتي حرفي ودقيق تماما ودقيق مسوس كمان ومليان حشرات

العيش دلوقتي بقي بالبطاقة وكميته محددة - يمكن علشان برضة لسة البلد خايفة علينا من زيادة جرعة القمح الفاسدة فمحددة كمية العيش لكل مواطن؟- برضه احتمال

طيب لو سبت البلد دلوقتي تسيبها بكام وتروح فين دول برة بيمشوا المصريين من هناك

بس في حل ظريف للموضوع ده، ممكن تعمل نفسك مواطن اجنبي وتطلب حق اللجوء لبلدك الاصلية يعني تقطع اي اثبات شخصية ليك وتتكلم بلغة غريبة فيرحلوك علي هناك، المشكلة انهم برضه في الحالة دي حيجيبوا الملف بتاعك و صورتك ويعرفوا انك مصري وابن مصري، طيب ايه العمل؟ مبدئيا اديني قاعد في البيت واكل شارب نايم كافي خيري شري، الحمد لله دي مش حالتي لوحدي دي حالة ناس كتير دلوقتي في مصر منهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا

واليكم ايها السادة الافاضل بعض الطرق ووسائل البقاء علي قيد الحياة باقل مبلغ من المال لاطول فترة ممكنة

نصائح للذكورالعواطلية معدومي الموهبة

- التخلي فورا عن اية عادات ادمانية تبعزق الفلوس مثل التدخين او المكيفات بانوعها والاكتفاء بشم الروائح الطبيعية والبيولوجية المنبعثة من الجسم فهي تفي بعمل احلي دماغ

- الرضا بالقليل من حيث نوعية الاكل المقدمة في المنزل، احمد ربنا ان فيه حد بيعبرك بالاكل يعني هي الارانب اللي في القفص بتتمرد علي البرسيم اللي بيتحط ليها كل اللي قدامك واحمد ربنا ان فيه حد قانيك

- اشعار من حولك بالمنزل ان ليك فايدة ايا كانت مثل قضاء الطلبات من الخارج او تسلية الموجودين من الاهل والضيوف لان غالبا قعدتك في البيت حتطول لازم تبقي خفيف وغير محسوس

- تقوية علاقاتك مع اصحاب البيت - ده في حالة اذا كان البيت بتاعكوا ايجار- ممكن القوانين تتغير في اي لحظة خليك كويس معاهم او علي الاقل غير مثير للمشاكل محدش لاقي بيوت اليومين دول

- اطلاق اشاعات مقصودة من ان لاخر عن مشاريع وافكار لشركات سوف تقوم بها او تدرسها فعلا ولا باس من اشاعات للبحث عن بنت الحلال وعدم تمكنك من العثور عليها حتي الان وان هذا –للاسف- هو سبب تاخرك في الزواج هذا افضل من تلقي اشاعات مضادة من جهات غير معلومة تتهمك بالشذوذ او المرض النفسي او الانحراف السيكوباتي

- من وقت لاخر اخترع لنفسك اية سفرية للقاهرة او اية بلد لك فيها صديق او قريب ممكن يشيلك كام يوم اهو منه تغيير ومنه اعطاء ايحاء للناس بانك شغال او بتدور علي حاجة وبرضة التغيير مطلوب

تجنب حضور الافراح وكتب الكتاب اوحفلات الجبانيوت ونص الاكليل للسادة الاقباط قدر الامكان باية حجة ممكنة ليه بقي؟

لانك كدة كدة حتطلع بذنب يا اما حتحسد الناس علي اللي انت مش طايله يا اما حيتريقوا علي تاخرك في

الجواز بعبارات من قبيل ما تشوفلك عروسة بقي او امتي حنفرح بيك قال يعني انت مش عارف تشوف اوالمشكلة بقت في الشوفان، مش لما اشتغل الاول والاقي اصرف علي نفسي ابقي اشوف ولا اتنيل

المهم ان في بلدنا بنت المت......ضايقة دي اسهل حاجة اي واحد يشوفلك عروسة ولو طلبت منه شغل يعمل نفسه مش سامع هي ايه دي هي عروسة حلاوة حاكلها ولا هما فاهمين ايه بالظبط، المهم يستحسن تبعد عن المناسبات السمجة دي وتريح اعصابك ياما حضرنا وياما رقصنا في افراح ونشنا علي بنات و حلمنا لغاية ما وصلناهم لبيت عدلهم والحمد لله مش ناقصة

- بالعكس بقي اكثر من حضور الجنازات والمشي فيها اهو منه ثواب ومنه تهدي اعصابك وتعرف انه كله في النهاية محصل بعضه يعني هي الناس اللي اتجوزت وسافرت وخلفت ما هي ماتت اهه وما خدتشي حاجة معاها، في الاخر طبعا هو نوع من التهدئة السلبية يمكن ناس كتير ما تحبش او ما تعترفشي بكدة بس فعلا الموضوع ده فعال وبيهدي خالص

- المشي يوميا لمدة لاتقل عن نصف ساعة او لمسافة 2 كيلو، منه تهد نفسك وتهديها وياريت يبقي التسكع علي اطراف البلد بعيد عن مناطق الزحمة وتجمعات الناس ومش حستهبل عليك واقولك اشترك في جيم ولا اجري في التراك او انضم لفريق التجديف بتاع نادي الصيد لانه لا صحتنا ولا فلوسنا حاليا تسمح لينا بكدة المشي رخيص ومفيد وبرضه لعلمكم حتي حياة البطالة محتاجة لياقة بدنية لمقاومة عوامل التعرية وظروف النحت من فوق ومن تحت، ده بالعكس بقى العواطلي مننا محتاج اكتر من غيره لصحته وعافيته لانه ما حلتوش غيرها

- هناك بعض الهوايات المفيدة وغير المكلفة بل والمضيعة للوقت والمربحة ايضا زي صيد السمك، اكيد جمب بيتكم ترعة او بحر، حتة بوصة وسنارة واقعد صيد ساعة اتنين تلاتة حتي يومين تلاتة وراك ايه يعني، لا حد يفتقدك ولا حد عاوزك ترجع البيت من اصله، والله طلعت حاجة خير وبركة اديك جبت عشاك ماجبتش اديك هديت اعصابك وضيعت جزء من يومك الممل بعيد عن البيت

الخميس، نوفمبر 05، 2009

اليوم: تكريم موظف بريد منفلوط الذى رفض رشوة 10 مليون جنيه

5/11/2009

يكرم د. طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليوم موظف الهيئة القومية للبريد عبد الرحمن فتحي محمد صفوت معاون مكتب بريد منفلوط وزملائه بإدارة الحاسب الآلي الذين رفضوا قبول رشوة قدرها 8 مليون جنيه من احد المحامين وذلك لقاء قيامه بتسهيل اختراق شبكة الحاسب الآلي للهيئة القومية للبريد والاستيلاء على مبلغ 40 مليون جنية، وقام بإبلاغ السلطات المختصة التي تولت رقابة المحامي والقبض عليه

طلب د. طارق كامل من م. علاء فهمي رئيس البريد لقاء الموظف/ عبد الرحمن فتحي محمد وزملائه من فريق العمل بإدارة الحاسب الآلي بمكتب بريد أسيوط الذين قاموا بهذا العمل الشريف وقاموا بكشف هذه المحاولة الدنيئة من خلال اختراق شبكة الهيئة القومية للبريد، وقام الموظف وزملائه باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي تقضي بحماية الشبكة، على مدى الأسابيع الماضية، ورفضوا الحصول على هذه الرشوة الكبيرة

حيث يقوم الدكتور/ طارق كامل والمهندس/ علاء فهمي بلقاء فريق العمل بالحاسب الآلي بمكتب بريد أسيوط وتكريمهم لرفضهم الرشوة وتصديهم لهذه المحاولة وقدرتهم على كشف هذا النوع من الجرائم الالكترونية بكل كفاءة واقتدار

وسوف يقوم الوزير بتقديم شهادات تقدير للموظف الأمين وزملائه وتقديم مكافأة مالية

إبتعدت عن أكل الحرام ليبارك لي الله في صحتي وأولادي.. هذه الكلمات القليلة في العدد الكبيرة في المعني جاءت على لسان عبد الرحمن صفوت فتحي(29 سنة) معاون بريد منفلوط الذي رفض رشوة قيمتها10 ملايين جنيه عرضها محام مقابل تسهيل استيلاء المحامي علي40 مليون جنيه من أموال البريد.. الموظف الشاب قال لـ مندوب الأهرام: أنني سعيد بنشر الأهرام للخبر في الصفحة الأولي وأتمني أن تتصدر الأخبار التي تقدم النماذج الشريفة الصفحات الأولي

الاثنين، نوفمبر 02، 2009

حراك سياسى


بالرغم من الفترة حالكة السواد التى نعيشها الآن بفضل إنجازات حكومة نظيف والحزب الوطنى إلا أننى سعيد بحالة الحراك السياسى الحالية فلأول مرة منذ زمن نجدنا نتحدث عن بدائل للرئيس مبارك، وليس بديلا واحدا ولا اثنان ولا حتى ثلاثة بل أربعة بدائل بما فيهم السيناريو الأسوأ أو الأسود فى حالة تمرير عملية التوريث وتولية السيد جمال مبارك

أنا عن نفسى أجد أن هذا فى حد ذاته حراكا سياسيا

شباب مصر الآن إلى جانب حديثهم عن مباراة مصر والجزائر بالطبع يتحدثون عن البديل ويطمحون ويأملون، تخيلوا؟ من عشرة سنوات فقط لو كنت قلت لأى واحد مصرى من يكون بديلا للرئيس مبارك فسوف يتهمنى بالجنون بالطبع ولكننا الآن من الطبيعى أن نتحدث عن البديل وأجد أن ذلك فى حد ذاته تقدما

معظم شباب مصر بالطبع يفضلون عمرو موسى أو دكتور البرادعى، ماعدا شباب الحزب الوطنى طبعا اللى فاهم أولوياته وحاسب حساباته واللى شوية منهم حاطين صورهم على سور الحزب فى أسيوط زى ما يكونوا وانتيد فى أفلام الغرب الأمريكى، هى العيال دى تايهة وهما بيدوروا عليهم ولا ايه؟

ما علينا

وهناك من يطالب بعمر سليمان بالرغم من تحفظ البعض الآخر عليه باعتباره محسوب على النظام الحالى

أما السيناريو الأسوأ كما أسلفنا فهو لم ينجح فى أن يخرج من عباءة والده ولم يجد الشعب المصرى فيه أى ميزة سوى أنه ابن السيد الرئيس وبيروح يحضر ماتشات المنتخب مما يعطينا دليلا واضحا على سفاهته وسطحيته، فهو يحاول جاهدا أن يقول للناس أنه يهتم باهتماماتهم وحتى فى ذلك لم ينجح، كما أنه بلا شخصية ولا كاريزما على عكس والده صاحب الشخصية الطاغية والردود الحاضرة دائما

إذا لأول مرة منذ زمن لدينا أمل فى التغيير الحقيقى وليس مجرد تغيير شكلى للحكومات مع بقاء النظام السياسى والخط الاستراتيجى، إلا أن هذا الأمل سوف يتبدد حتما إذا ما عقدت الأحزاب الكرتونية المسماة بالمعارضة صفقات مع الحزب الوطنى لتمرير خطة التوريث وعدم ترشيح أى مرشح محترم مثل المسلسل الكوميدى الذى حدث فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة، فحسب الدستور وبعد آخر تعديل للمادة 76 لا يستطيع أحد الترشح إلا من خلال حزب من هذه الأحزاب الكرتونية أو يكون حاصلا على موافقة 250 ‏ عضواً على الأقل من الأعضاء المنتخبين لمجلسي الشعب والشورى والمجالس الشعبية المحلية للمحافظات وهو المستحيل بعينه

وهذا هو السيناريو الذى قد يحاول الحزب الوطنى عمله فى الأيام القادمة خاصة أن كل ما قاله رجال الحزب من تصريحات عنترية وإنجازات ورقية لم تستطع أن تخفى حالة الفزع والترقب التى يعيشها الحزب الوطنى الآن خوفا من قادم الأيام التى انتعشت فيها آمال المصريين فى التغيير

ويا مسهل يارب

الأحد، نوفمبر 01، 2009

تحت اسم ماكرو .. أسيوط من محطات "مترو كاش آند كارى" المقبلة في مصر


1/11/2009

بعد 18 شهراً من اتخاذها قرار الاستثمار فى مصر، وضعت مجموعة "مترو كاش آند كارى" الألمانية لتجارة التجزئة، منذ أيام حجر الأساس لأول متاجرها المصرية فى منطقة مدينة السلام

وبدخولها السوق المصرية، بعد أيام من افتتاح أول متاجرها فى كازاخستان، يرتفع عدد الأسواق الذى تعمل فيها المجموعة المتخصصة فى إمداد متاجر الجملة إلى 31 سوقا. واختارت المجموعة أن تعمل فى مصر تحت اسم ماكرو بدلا من استخدام علامتها التجارية مترو وذلك لوجود سلسلة سوبر ماركت بنفس الاسم تديرها مجموعة منصور. يشير المدير للمجموعة أنها قررت أن تكون مصر بوابتها إلى الشرق الأوسط، حيث توجد سوق واسعة فضلا عن أن سوق تجارة التجزئة لا يوجد بها منافس قوى للمجموعة حتى الآن، تبعا لما جاء على لسانه

يقول بيانفيه إن السبب فى طول فترة الإعداد لدخول السوق هو رغبة الشركة فى دراسة السوق المصرية جيدا للتعرف على نوعية العميل المستهدف، بالإضافة إلى البحث عن المكان المناسب من حيث المساحة، والموقع الجغرافى

ورغم انتظار الشركة لمدة عام ونصف قبل الإعلان عن افتتاح أول متجر لها «فإن مصر تعد من الدول ذات المعدلات المتوسطة فى سهولة إنهاء الإجراءات» حسب قول جون بيانفيه

خطة مترو كاش آند كارى للتواجد فى السوق المصرية لن تتوقف عند حدود محافظة القاهرة

يقول بيانفيه، إن المجموعة تستهدف التواجد فى محافظات أخرى، منها الإسكندرية، ومحافظات الدلتا وخاصة المنصورة، وطنطا، كما تسعى للتواجد فى أسيوط. وتستهدف ماكرو ضخ 1.4 مليار جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة

وكانت دراسة للمركز المصرى للدراسات الاقتصادية قد أشارت إلى أن نصيب التجارة الداخلية من إجمالى الاستثمارات لم يتجاوز 1.% من إجمالى استثمارات خلال الفترة من 2001 ــ 2007

وحسب الدراسة فإن «ضعف الاستثمارات الموجهة إلى هذا القطاع أدت إلى انخفاض فاعليته فى الاقتصاد المصرى، فلم ينجح قطاعا تجارة التجزئة والجملة معا فى أن يتجاوز متوسط مساهمتهما خلال فترة الدراسة إلى 11.8% من إجمالى الناتج المحلى، فى حين أن المتوسط على مستوى العالم يتراوح ما بين 10 ــ 20%» كما تقول الدراسة

وقالت الدراسة إن نسبة فرص العمالة التى وفرها قطاع التجزئة بلغت 9% فقط من إجمالى فرص العمل خلال نفس الفترة فى حين يصل المتوسط العالمى إلى 20%.

ويشير الرئيس التنفيذى للمجموعة إلى وجود صعوبة فى الحصول على أراضٍ، وخاصة فى محافظات الدلتا، حيث إن ندرة الأراضى تنعكس على ارتفاع أسعارها. وتستهدف المجموعة افتتاح 12 متجرا فى السوق المصرية خلال الثلاث سنوات المقبلة، منها 4 فى القاهرة

ويشير بيانفيه إلى «أن ماكرو تستهدف أن يصل عدد متاجرها فى القاهرة إلى 23 متجرا خلال العشر سنوات المقبلة، كما تخطط للتواجد فى المحافظات السياحية، ومنها شرم الشيخ، والأقصر، والغردقة، بعد محافظات الدلتا».

وتخطط وزارة التجارة والصناعة زيادة معدل نمو تجارة التجزئة إلى 8%، حتى 2012، بدلا من المعدل الحالى البالغ 4%

يقول جون بيانفيه، إن اختيار المجموعة للمدن التى تتواجد فيها يأتى بعد دراسة حجم الطلب فى هذه المنطقة من حيث عدد محال التجزئة الصغيرة والمقاهى، والفنادق

«الشركة قامت بعمل إحصاء للمطاعم، والفنادق ومحال التجزئة، فى مدينة نصر ومصر الجديدة، وهى المناطق القريبة من موقع الشركة، قبل اتخاذ قرار بافتتاح مقر لها فى مدينة السلام

وكشف الرئيس التنفيذى لماكرو عن وجود مفاوضات بين الشركة ومحافظة القاهرة للحصول على أكثر من موقع جديد لاستكمال خطتها للتواجد فى السوق المصرية، إلا أنه رفض تحديد أماكن تلك المواقع

وتستهدف مجموعة مترو كاش آند كارى البيع إلى متاجر التجزئة، وليس المستهلك النهائى

انخفاض معدل نمو إلى 4.7%، الاقتصاد المصرى، خلال العام المالى المنتهى فى يونيو الماضى مع تداعيات الأزمة المالية العالمية لم يؤثر فى قرار مترو كاش آند كارى لتبدأ عملها فى السوق المصرية» ليس لدينا شك فى أن الاقتصاد المصرى سينمو وسيحقق معدلات نمو أكبر خلال السنوات المقبلة»، تبعا للمدير التنفيذى للمجموعة


نقلاً عن: جريدة الشــروق