الثلاثاء، أكتوبر 19، 2010

الرد على توفيق عكاشة فى قضية سمية أشرف

توفيق عكاشة لمن لا يعرف (وأغلب الناس لا تعرفه) هو مقدم برنامج مصر اليوم على قناة فراعين وهو برنامج حوارى من نوعية التوك شو
السيد توفيق عكاشة صال وجال بالأمس فى برنامجه قدحا وذما فى طالبة الزقازيق المعتدى عليها واتهمها بالكذب وأنها من الأعضاء المتشددين فى جماعة الاخوان المسلمين وأن كل ما حدث ما هو إلا مسلسل قام به الاخوان لتشويه صورة الأمن (وكأن الأمن المصرى صورته حلوة يعنى)
وفكرت أنه لا يستحق عناء الرد خاصة أن برنامجه لا يراه أحد اساسا وكلامه لا يدخل دماغ طفل صغير ولكن استفزنى أن نقلب المتهم إلى جانى والضحية إلى جلاد، وخاصة وأن السيد توفيق عكاشة عضو فى الحزب الوطنى (باين عليه الصراحة) ونعرف جميعا كيف يجيد الحزب الوطنى قلب الحقائق
أولا مسألة كذب الطالبة سمية فهذا غير وارد خاصة بعد اعتراف عبدالله الحسينى رئيس جامعة الأزهر بالزقازيق بحدوث الواقعة وأرجعها إلى أن الطالبة اعتدى عليها لأنها رفضت التفتيش حسب ما ورد فى موقع مصراوى بتاريخ 15/10/2010، وبرغم غباء تصريح رئيس الجامعة إلا أننا نستفيد منه أن الواقعة حدثت بالفعل وأن الطالبة لم تكذب. كونها من الاخوان أو رفضت التفتيش فهذا ليس مبررا على الاطلاق للاعتداء عليها
ثانيا السيد توفيق عكاشة استمر طوال الحلقة يقسم أن لديه المستندات التى تدل على كلامه ومع ذلك لم يخرج لنا مستندا واحدا يثبت أن ما حدث كان مدبرا من جماعة الاخوان وأنه كان كذبا، وظل طوال الحلقة يقول أن لديه تقرير يثبت أن مستشفى الزقازيق العام المسمى مستشفى الأحرار تنقصه الأجهزة والمعدات وأن المستشفى فى حالة يرثى لها ولم يعرض علينا هذا التقرير ومع ذلك هل سوء حالة المستشفى يمنع عمل تقرير طبى عن حالة وصلت عن طريق الاسعاف تقول أنه تم الاعتداء عليها؟
توفيق عكاشة استدل على كلامه بانها لم تصب بنزيف داخلى كما أشيع، وأرد عليه بأن التقرير الطبى المنشور فى نفس الخبر المشار إليه بالأعلى لم يشر إلى حدوث نزيف داخلى بل على العكس التقرير الطبى للطالبة سمية قال أنه كان هناك اشتباه فى حدوث نزيف داخلى وبعد الفحص تبين عدم وجود نزيف داخلى
ثالثا توفيق عكاشة انتقد شباب الفيس بوك والانترنت لأنهم ينشرون الأخبار بدون وعى وبدون تأكد من الحقائق. هل هناك حقيقة أوضح وأبلغ من مقاطع الفيديو والصور وشهادة الناس؟ وهل ما حدث غريب على رجال الشرطة فى مصر حتى نكذبه أو نشك فيه؟ والصور بالأسفل غيض من فيض أوردتها لك دليلا على ما أصبح اليوم واقعا لا شك فيه وكلامك عن تشويه صورة الأمن كلام فارغ لأن الأمن قد شوه صورته بنفسه ولم يعد أحد يثق فى رجال الشرطة فى مصر ولا حول ولا قوة إلا بالله، ومع ذلك فالسيد توفيق عكاشة يحرض السلطة التفيذية ورجال الأمن ويتهمهم بالترهل والتساهل، أنا مش فاهم عايزهم يعملوا فينا اكتر من كدة ايه؟


السؤال الآن يا سيد توفيق هل هجومك هذا استمرار لهجوم الدولة على شباب الانترنت والفيس بوك وسعى الدولة لتكميم الأفواه خلال الفترة الحرجة القادمة من عمر مصر؟ أرجو أن تجيبنى لمصلحة من إثارة هذا الكلام عن شباب لا يبغون شيئا من وراء ذلك ولا حتى الكرسى اللى بتتكلم عليه؟
رابعا اتهم السيد توفيق عكاشة الاخوان أن وراءهم مخابرات دول أجنبية والكلام الفاضى ده اللى كلنا عارفينه وحافظينه وعندما جاء ذكر المخابرات لم يفوت الفرصة ليقول لنا بدون أى دليل ولا مستند أن المخابرات المصرية من بين خمسة أقوى أجهزة مخابرات فى العالم، وأنا اسأله من أين جاء بهذا الكلام وبأى أمارة؟ بأمارة القرن الأفريقى الذى عاث فيه الموساد فسادا وأصبح تابعا لإسرائيل بعد أن كان عمقا استراتيجيا لمصر؟ أم بأمارة جنوب السودان الذى أصبح على وشك الانفصال بفعل فاعل؟ انتظر الإجابة
خامسا برغم أننى لست من الاخوان المسلمين بل وانتقدهم دائما إلا أننى مللت من هذه الاسطوانة المشروخة التى اعتادت الدولة وأبواقها والعلمانيون والليبراليون ترديدها، فلم يترك هؤلاء أية مصيبة أو نقيصة إلا وألصقوها فى الاخوان وأى مصيبة تحدث فى مصر هى من تحت رأس الأخوان المسلمين. يا سبحان الله وكأن الاخوان المسلمين هم من يحكم مصر وليس الحزب الوطنى ورجاله. هل الاخوان مسئولون عن تردى أحوال مصر إلى هذه الدرجة اقتصاديا وعلميا واجتماعيا وثقافيا وعلى كل الأصعدة؟ شوفولنا بقى حاجة جديدة عشان احنا زهقنا. ثم أن أغلب الاخوان المسلمين فى السجون فماذا تريدون منهم أكثر من هذا؟ وهل الانتماء إلى الاخوان المسلمين أو فكرهم جريمة؟ لست أرى جريمة فى هذا فهم فكر مثل أى فكر آخر طالما أنه ليس فكرا عنيفا، بالطبع سيقولون لى أن فكر الاخوان قائم على العنف وأنا اتحدى أن يثبت لى واحد منكم تورط الاخوان فى أى حادثة عنف منذ السبعينيات عندما أعاد السادات الاخوان إلى العمل السياسى فأين هذا العنف الذى تتحدثون عنه؟
سادسا السيد توفيق عكاشة دعا الشباب أن يشاركوا فى العمل السياسى من خلال الأحزاب السياسية الموجودة فى مصر، هى فين الأحزاب دى؟ هو احنا عندنا أحزاب؟ يا راجل قول كلام غير ده
ثم دعا الاخوان إلى تكوين حزب سياسى إذا أرادوا المشاركة فى العمل السياسى، ثم استطرد: لجنة الأحزاب هاترفض يبقى روحوا المحكمة. طبعا لا تعليق هو جاوب على نفسه بنفسه
سابعا نعم يا سيد توفيق أى انتخابات فى مصر صغيرة كانت أو كبيرة تحتاج لرقابة دولية لأن الأمن يتدخل فيها وبصورة غير شريفة حتى انتخابات اتحاد الطلبة فى الجامعات يتدخل فيها الأمن ويستبعد من الترشح طلبة بعينهم لأنهم محسوبون على التيار الاسلامى داخل الجامعة وهذا معروف للجميع، يمكن انت كنت مسافر بس ولا حاجة وماتعرفش وبصفتك نائب عن الشعب عيب أن لا تعرف
فى النهاية يا سيد توفيق عكاشة اود أن تعرف رأى شباب الانترنت فيك إذا كان يهمك من خلال الرابط التالى:

هناك 7 تعليقات:

سندباد يقول...

دايما مقالاتك هجومية ياكاسبر بس هجوم ضاري زي هجوم الاهلي ايام جوزيه كده
احسنت ياصاحبي

ابو المقداد يقول...

عفارم عليك يا ابن اسيوط يا اصيل فعلا هذا هو توفيق عكاشة القذر
استاذنك ارسلها على الفيس بوك عندى

غير معرف يقول...

خافو على مصر وربنا يهدى

غير معرف يقول...

كلنا ايد واحدة وبلا ش نفاق وربنا يحمى مصر ام الدنيا

غير معرف يقول...

ربنا يحمى ابن المخلص دكتور توفيق عكاشةبجد انت مخلص لمصر وربنا معاك وسيبك من الخونة عايزين يخونو مصر وربنا فوق كل الخونة

عماد يقول...

الصعيدةاجدع واشرف ناس بس بلاش نزيدعلى بلادناوبلاش نغلط فى حدوكلنا مسلمين وبنحب مصر وبنحترم اسلامنا ولكى اللة يامصر

عبد يقول...

كل عام ومصر بخير غدا عيدالنصر العظيم عيداكتوبر المجيدعيدمصر كلهاوعيدالجيش التى حما مصر الاعداءوهيحميها من الخونةوالعملاءفى الداخل والخارج كل عام وانتم بخير