الجمعة، مايو 28، 2010

النادي الأهلي النازي

انتهت مباراة الأهلي والزمالك في الكأس بفوز الأهلي وألف مبروك للنادي الأهلي لكن ماحدث في المباراة شئ لا يجب السكوت عنه من المسئولين ومن النادي صاحب المبادئ والنزاهة وغيرها من الشعارات التي يتشدق بها مشجعوه.



مشجعو النادي "ذو المبادئ والقيم" رفعو لافتات في المباراة تحمل عبارات " نادي المختلط" و "مزبلة التاريخ" بجانب رفعهم لعلم الزمالك عليه الصليب الأحمر في إشارة إلي علم انجلترا مشيرين إلي أنه نادي الانجليز والاحتلال وبجانب هذا رفعت لافتات وأعلام النادي الأهلي وعليها شعار نادي الوطنية!!!!
هذا هو نادي القرن ونادي المبادئ
وهذا هو التاريخ الذي يحفظه النادي ذو المبادئ لمشجعيه فالأهلي نادي وطني والزمالك نادي الاحتلال
وتجد هذا جليا في النشيد الوطني للنادي الاهلي الذي يذاع علي قناته وهو علي نفس لحن النشيد الوطني القديم أسلمي يا مصر وكأن الوطن اختزل في النادي الأهلي ولم يعد لمصر وجود ويأتيك النشيد كل فاصل لتشعر أنك علي وشك الدخول في حرب من أجل الاهلي طبعاً
واذا نظرنا لمصر عموما وكم المباني والجسور التي بنيت في عهد الانجليز فلن نقرب نصف مصر ذلك لأن الانجليز شيدو الكثير من المباني ومنشآت والجسور في جميع أنحاء مصر فلنهدمها اذن لانها من صنع الاحتلال ونرفع فوقها العلم الانجليزي
وللمعلومات التاريخية فإن
أعضاء نادى المختلط كانوا من الوطنيين وعلى درجة عالية من الوطنية عندما قرروا تمصير النادي وتم طرد رئيسه الاجنبى فى ذلك الوقت مسيو بيانكى وسكرتيره شودواه وكان ذلك بمثابة الشرارة التى سبقت ثورة 1919 كان المجلس يدير النادي بطريقة ارتجالية حتى أن الجمعية العمومية لم تنعقد لسنوات طويلة وكان الحل هو زيادة عدد الأعضاء من المصريين حتى تكون لهم الغلبة عند انعقاد الجمعية العمومية..وبالفعل تم إجراء الانتخابات التى جاءت بمجلس مصري صميم ترأسه الدكتور محمد بدر

في النهاية أقول للنادي الأهلي أن الوطنية ليست حكرا علي النادي الأهلي وليسوا هم من يحملون الجنسية المصرية وحدهم فالوطنية غير مرتبطة بنادي أو بديانة لكنها ملك لجميع الشعب.


ليست هناك تعليقات: