الثلاثاء، أكتوبر 16، 2007

و

أعزائى قراء هذه المدونة
بعد مفاوضات مضنية استطعنا أن نقنع الشاعر والمؤلف السوداوى ابن اسيوط هطلس والذى نبغ فى الشعر الأسود وشعر الرعب بأن يسمح لنا بعرض عملين من أعماله
العمل الأول بعنوان و
و

أيها الطاغية لا تنتظر المزيد من الدماء

فقد جف نهر الضحايا

ضحايا تلهو وأوثان تجرى

وشقراء تبتسم فى ميوعة

وصمت بطول العمر القصير

ومجذوب يضحك فى بلاهة

وظلام ينير الأفق الدامى

وحسناء تدنو من البحر

وأنا أصابتها البلاء

ودماء تغرق بداخل السماء

وسماء تنتظر

والعمل الثانى له الذى نعرضه اليوم كان مقدمة شعرية قصيرة لقصته الكوميدية الرائعة حدث فى وادى الصعصعون وجزئها الثانى وسقطت فى خليج البربون
حيث يقول
لا تبكى أيها الصعصعون الصغير
لقد أحضرت لك ماما كل ما تشتهى
هذه عين رمقتنى كثيرا
وهذه يد اهانتنى كثيرا
وهذه قدم ركلتنى كثيرا
أوه لقد أخطأت ماما مرة أخرى
فكلها أجزاء لشخص واحد


سنحاول عرض أجزاء من قصته الرائعة حدث فى وادى الصعصعون فيما بعد

هناك 5 تعليقات:

hatshipsut يقول...

مع ان الواحد مش ناقص سواد
بس منتظرين

Casper يقول...

سواد ايه
بقولك كوميدية

sendbad يقول...

دايما ياصديقي زي الاعصار محدش عارف هاتضرب امتي ولا فين
يخرب سنينك

Casper يقول...

شكرا يا باشا

تعبان يقول...

الحقيقه المقدمه شوقتنى كتير للى جاى بس متخلوناش نستنى كتير بلاش حركات السسبنس دى

تعبان