الاثنين، أكتوبر 29، 2007

إنا لله وإنا إليه راجعون








مدونة أسيوط تنعى بمزيد من الحزن والأسى عالم و فقيه ومفتى أسيوط الشيخ محمد هاشم محمود عن عمر يناهزالخامسة والخمسين عاما
شيع الجثمان من المسجد الكبير بأسيوط محمولا على الاكتاف الى مدافن اسيوط فى حضور ما يقارب خمسة عشرة الف مشيع

للفقيد الرحمة ولأهله الصبر والسلوان

هناك 16 تعليقًا:

Ahmed يقول...

وداعا فقيه أسيوط ‏

بسم الله الرحمن الرحيم ‏
والصلاة والسلام على اشرف الخلق سدينا محمد صلى الله عليه وسلم ‏
أولا : أود أن اشكر أخي ‏‎ ‎إيهاب على نشر هذا النعي .‏
ثانيا: بكل الأسى والحزن فعلا الحزن النابع من صميم القلب أنعى هذا العالم الجليل الدكتور محمد هاشم والله كان نعم ‏الجار وكان نعم الرجل والأب. حقا حقا خسرنا عالما من علماء الدين وأي عالم.‏
الدكتور محمد هاشم كان فى مدينه القاهرة لإجراء بعض الفحوصات الطبية وكان فى جامعه الأزهر حيث وافته المنية ‏هناك صباح يوم الأحد الموافق الثامن والعشرون من شهر أكتوبر سنه ألفان وسبعه ميلادية السادس عشر من شهر ‏شوال سنه ألفان وأربع مائه ثماني وعشرون.‏
وصل جثمان الفقيد إلى مدينه أسيوط الساعة الحادية عشره مساءا وشيعت الجنازة من المسجد الكبير بأسيوط فى ‏حضور يقارب العشرون ألف مشيع ملئت أعينهم الدموع وقلوبهم الحزن والأسى على فراق الفقيد . حمل نعش الفقد ‏على الأكتاف من المسجد إلى مدافن أسيوط . عم الصمت على موكب الجنازة إلى أن اسكن الفقيد منزله الجديد الساعة ‏الواحدة بعد منتصف الليل.‏

بكل الحزن والأسى أبكيك يا شيخنا بكل الحزن أودعك بكل الحزن أنعيك ‏
وداعا شيخنا نحسبك في الجنة إن شاء الله ‏
وأسألكم إخواننا الدعاء لشيخنا العزيز أن يتغمده الله برحمته وان يرحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه ‏

اسأل الله أن يثبت أهله ويعين ابنه الأكبر عبد الرحمن محمد هاشم على أن يكمل مسيره والداه العزيز فهو نعم الرجل ‏ونعم الأخ الصديق .‏

اخوكم أحمد عبدالوهاب

hatshipsut يقول...

رحمــه الله واسكنه الجنة

behbh يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اريد ان اشكر الزميل ايهاب على مجهوده الرائع واهتمامه على ماقدمه لنا
وانى حزين جدا على وفاه هذا العالم الجليل وهو يعتبر من كبار علماء الازهر فى اسيوط وقد وافته المنيه عن عمر يناهز الخمسه والخمسون تقريبا وانى اعتبره شخصيا بمثابه الاب وهو كان نعم الجار ونعم العالم الجليل الذى افاد الكثيرين من طلاب الازهر الشريف وطالبون العلم ايضا وهو كان لايبخل بالردعلى طالبين العلم او طالبين المعرفه فى اى وقت وقد توفى يوم الاحد الموافق الثامن والعشرون من شهر اكتوبر عام الفان وسبعه فى القاهره وقدوصل الجثمان الساعه الحاديه عشر ليلا بالجامع الكبير باسيوط وقد شيعت الجنازه من امام الجامع الكبير الى مدافن اسيوط الجديده سيرا على الاقدام حاملينه على الاكتاف واقسم بالله لم ارى فى حياتى ولن ارى مثل هذه الجنازه
اكثر من 15000 مشيع للجنازه من طلبه وشيوخ واساتذه جامعه كلهم فى غايه الحزن والاسى على الفقيد وانى اتذكر جيدا اثناء وقوفى بجوار احد الشيوخ انه قال
(ان موت امك اهون عليك من فقدان عالم جليل )
وكررها 3 مرات
وانى انعى واقدم خالص التعازى الى اسره الفقيد وادعو الله ان يصبر ابنه الاكبر عبد الرحمن محمد هاشم وهو بالنسبه لى اعتبره اخى وان يقوم باكمال مسيره والده
وادعو الى الفقيد ان يتغمده الله برحمته وان يسكنه دار احسن من داره وان يعطيه اهل احسن من اهله وان يدخله فسيح جناته ان شاء الله

غير معرف يقول...

وداعا لفقيد العلماء ووارث الأنبياء الفقيه الحجه العالم العلم الإمام المحدث فضيلة الأستاذ الدكتور محمد هاشم محمود

غير معرف يقول...

موقع الشيخ محمد هاشم
www.dr-mhashim.com

غير معرف يقول...

لقد فقدنا عالمين جليلين هما الدكتور الجليل محمد هاشم والشيخ الجليل مصطفى حسن اليداك وداعا لهما ونحسبهما في الجنة ان شاء الله

غير معرف يقول...

عند سماع الشيخ مصطفى اليداك خبر وفاة الدكتور محمد هاشم بكى بكاءا شديدا وقال : كنت انتظره يصلي عليّ
فرحمة الله على الشيخين الجليلين

امل سيد اليداك يقول...

لقد فقدت اباً وقدوة فرحمة الله عليك يا شيخ مصطفى حسن اليداك
لقد رايتك في روؤية جميلة يا عمي
اللهم اجمعنا به في جنات النعيم الله ثبت اهله والهمهم الصبر

غير معرف يقول...

"إنا لله وإنا إليه راجعون"
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
اللهم اغفر له
محب له

غير معرف يقول...

رحمة الله علي هذين العلمين من علماء الازهر الشريف.
فكم خسرنا بفقدانكما.
الشيخ محمد هاشم الذي اشبهه بانه صحابي عاش في عصرنا.
الشيخ كان اية في العلم خاصة الفقه والحديث وكان من اكبر علماء الحنفية في عصره .اما الحديث فهو المسند الكبير.
اضف الي ذلك حسن اخلاقه وجوده وكرمه وتواضعه وجمال كلامه وحسن معاملته.
بحق نحن الخاسرون بفقدان الشيخ .
ابنكم بهاء

غير معرف يقول...

الدرة المخفية
الشيخ محمد هاشم عليه رحمة الله كان من كبار علماء الاسلام في عصره لكن الله كتب له الخفاء ولم يمنحه الشهرة .ذلك ان شان الكنز الثمين ان ينقب الناس عنه كي يظفروا به. فادعوكم اخواني ان تلتزموا خطب الشيخ وان تتعهدوا سماعها فلا يفوتكم الخير الكبير

غير معرف يقول...

نصيحة لك يامحب
انني اعتقد انك ان اردت السعادة في دنياك واخراك ان تتعهد خطب الشيخ بعد جمعها فتجعل منها منهاجا لحياتك ونبراسا لاهلك وابنائك. فبذا فاظفر تربت يداك

زين يقول...

لقد عرفت الشيخ محمد هاشم فى محنة قاسية لى شخصيا ولكن بفضل اللة كان الشيخ الجليل اكبر معين على تخطى هذة المحنة بفضل علمة واخلاقة وسعة صدرة فاتمنى نماللة ان يجمعنا بة فى الجنة وهذا الرجل من العلماء النورانيين وكان رجل يعيش فى زمن غير زمانة فهو رجل لة اخلاق الصحابة

غير معرف يقول...

ان للة وان الية راجعون اللهم اجرنا فى مصيبتنا واخلفنا خيرا منها ومن خير منك ايها العالم الربانى لقد يعجز الكلام عن زكر فضل واخلاقالشيخ معى كل ما اتمناة ان يجمعنا بك على الحوض مع النبى محمد حيث نشر ب شربة هنيئة مريئة لا نظما بعد ها ابدا اللهم امين

غير معرف يقول...

رحم الله العلامة الشيخ محمد هاشم وجزاه عنا كل خير وجمعنا واياه فى صحبة سيد المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة والتسليم وجزاه بكل حرف افتى به او قراه بعدد عطاء ربنا وعطاء ربنا ليس له حدود وكفى به انه زرع فينا حب المصطفى صلى الله عليه وسلم

غير معرف يقول...

رحمة الله عليك يا شيخنا العلامة المجتهد الفاضل