الخميس، نوفمبر 01، 2007

كلمات سبارتكوس الأخيرة

لكل الأحرار
أهدي كلمات سبارتكوس الأخيرة
للشاعر الرائع أمل دنقل
*********
المجد للشيطان معبود الرياح
مَن قال "لا" في وَجْه مَن قال "نعمْ"
مَن علَّم الإنسانَ تمزيقَ العدمْ
وقال "لا" فلم يمتْ وظلَّ روحًا أبديةَ الألمْ
***
مُعَلَّقٌ أنا على مشانقِ الصَّباحْ
وجبهتي – بالموتِ – مَحنيَّهْ
لأنني لم أَحْنِها... حَيَّهْ!
***
يا إخوتي الذينَ يعبُرون في الميدان مُطرِقينْ
مُنحدرين في نهايةِ المساءْ
في شارِع الإسكندرِ الأكبرْ
لا تخجلوا... ولترْفعوا عيونَكم إليّْ
لأنكم مُعلَّقونَ بجانبي... على مشانِق القيصَرْ
فلترفعوا عيونَكم إليّْ
لربما... إذا التقتْ عيونُكم بالموتِ في عَينَيّْ
يبتسمُ الفناءُ داخلي... لأنكمْ رفعتُم رأسَكمْ... مرَّهْ
سيزيفُ لم تعدْ على أَكتافِهِ الصَّخرهْ
يحملُها الذين يُولدونَ في مخادِع الرقيقْ
والبحرُ – كالصَّحراءِ – لا يروي العطَشْ
لأنَّ مَن يقولُ "لا" لا يرتوي إلاَّ مَن الدُّموعْ
... فلترفعوا عيونَكم للثائرِ المشنوقْ
فسوف تنتهونَ مثلَه... غدًا
وقبِّلوا زوجاتِكم – هنا – على قارعةِ الطريقْ
فسوف تنتهون هاهنا... غدًا
فالانحناءُ مُرٌّ
والعنكبوتُ فوق أعناقِ الرِّجالِ ينسجُ الرَّدى
فقبِّلوا زوجاتِكم... إنِّي تركتُ زوجتي بلا وداعْ
وإن رأيتم طفليَ الذي تركتُه على ذراعِها بلا ذراعْ
فعلِّموهُ الانحناءْ
علِّموهُ الانحناءْ
... ... ...
اللهُ... لم يغفرْ خطيئةَ الشيطانِ حين قال "لا"
والودعاءُ الطيبونْ
هم الذين يَرِثونَ الأرضَ في نهايةِ المدى
لأنهم... لا يُشنَقونْ
فعلِّموهُ الانحناءْ
... ... ...وليس ثَمَّ من مَفَرٍّ
لا تحلُموا بعالَمٍ سعيدْ
فخلْفَ كلِّ قيصرٍ يموتُ:
قيصرٌ جديدْ
وخلْفَ كلِّ ثائرٍ يموتُ:
أحزانٌ بلا جدوىودمعةٌ سُدى
***
يا قيصرُ العظيم: قد أخطأتُ... إني أعترِفْ
دعني – على مِشنقتي – ألْثُمُ يَدَكْ
ها أنا ذا أقبِّل الحبلَ الذي في عُنقي يلتفُّ
فهو يداكَ، وهو مجدُك الذي يجِبرُنا أن نعبُدَكْ
دعني أُكَفِّرْ عنْ خطيئتي
أمنحكَ – بعد ميتتي – جُمْجُمَتي
تصوغُ منها لكَ كأسًا لشرابِك القويِّ
... فإن فعلتَ ما أريدْ
إنْ يسألوكَ مرةً عن دَمِيَ الشهيدْ
وهل تُرى منحتَني "الوجودَ" كي تسلُبَني "الوجودْ"
فقلْ لهم: قد ماتَ... غيرَ حاقدٍ عليَّ
وهذه الكأسُ – التي كانتْ عظامُها جمجمتَه –
وثيقةُ الغُفرانِ لي
يا قاتلي: إني صفحتُ عنكْ
في اللَّحظةِ التي استرحتَ بعدَها منِّي
استرحتُ منكْ
لكنني... أوصيكَ – إنْ تشأْ شنقَ الجميع
–أن ترحمَ الشجرْ
لا تقطعِ الجُذوعَ كي تنصبَها مشانق
لا تقطعِ الجُذوعْ
فربما يأتي الرَّبيعُ"
والعامُ عامُ جوعْ"
فلن تشمَّ في الفرُوعِ
... نكهةَ الثَّمرْ
وربما يمرُّ في بلادِنا الصَّيفُ الخَطِِرْ
فتقطع الصحراء... باحثًا عن الظِّلالْ
فلا ترى سوى الهجيرِ والرِّمالِ والهجيرِ والرمالْ
والظمأِ الناريِّ في الضُّلوع
يا سيدَ الشواهدِ البيضاء في الدُّجى
***
يا إخوتي الذينَ يَعْبُرونَ في الميدان في انحِناءْ
منحدرينَ في نهايةِ المساءْ
لا تحلُموا بعالَمٍ سَعيدْ
فخلْفَ كلِّ قيصرٍ يموتُ: قيصرٌ جديدْ
وإن رأيتمْ في الطَّريق هانيبالْ
فأخبروه أنني انتظرتُه مدًى على أبوابِ روما المُجهدهْ
وانتظرتْ شيوخُ روما
– تحت قوسِ النَّصر – قاهرَ الأبطال
ْونسوةُ الرومان بين الزِّينةِ المُعربدهْ
ظَلَلْنَ ينتظِرْن مَقْدَمَ الجنودْ
ذوي الرؤوسِ الأطلسية المجعَّدهْ
لكن هانيبال ما جاءتْ جنودُه المجنَّدهْ
فأخبروه أنني انتظرتُهُ..
. انتظرتُهُ
لكنهُ لم يأتِ
وأنني انتظرتُهُ...
حتى انتهيتُ في حبالِ الموتِ
وفي المدى: قرطاجةُ بالنار تَحترقْ
قرطاجةُ كانتْ ضميرَ الشمسِ:
قد تعلَّمتْ معنى الرُّكوع
والعنكبوتُ فوق أعناقِ الرجال
والكلماتُ تَختنقْ
يا إخوتي: قرطاجةُ العذراءُ تحترقْ
فقبِّلوا زوجاتِكم
إني تركتُ زوجتي بلا وَداعْ
وإن رأيتم طفليَ الذي تركتُه على ذراعها... بلا ذِراعْ
فعلِّموهُ الانحناءْ
علِّموهُ الانحناءْ
علِّموهُ الانحِناءْ

هناك 9 تعليقات:

Casper يقول...

عزيزتى حتشبسوت اولا شكرا على مجهودك الرائع
ثانيا قرأت القصيدة عدة مرات ولكنى لم أجد داعيا لإدخال قصة عصيان الشيطان لله سبحانه وتعالى فى القصيدة فإذا كان الشاعر يريد انتقاد من ينحنون للسلطان ويقولون نعم فلا اعتقد أن هناك تشابه بينهم وبين الملائكة الذين صدعوا لأمر الله سبحانه وتعالى وقالوا نعم ساجدين لحكمة الله فى خلق سيدنا آدم ولا أجد شبه بين الأحرار الذين رفضوا الذل والخضوع للسلطان وبين الشيطان الذى قال لا لله سبحانه وتعالى
أعتقد من وجهة نظرى المحدودة أنها سقطة من الشاعر تنسف الفكرة النبيلة وجمال كلمات القصيدة
تحياتى وشكرا مرة أخرى

hatshipsut يقول...

كاسبر تحياتي لك
احترم رأيك وربما كنت علي جانب من الصواب
ولكني أحسب الشاعر أراد جانب الثورة في الشيطان وليس الشيطان بذاته
فقد قال الشيطان "لا" فاعتبر رمزا للثورة والمعارضة بغض النظر عن موقفه وسبب المعارضة

ياصديقي لا تسئ فهم الشاعر وتظلمه فالشيطان هنا ليس الا رمزا للمعارضة والرفض فهذه هي لغة الشعر الرمزية ولا يجب أن نفهمها فهما حرفياً

sendbad يقول...

جميل اوي المعني قصدي المعاني الكثيرة الي تفي القصيدة مجهود مشكور
تحياتي

غير معرف يقول...

محمد أمل فهيم أبو القسام محارب دنقل

عزيزي كاسبر الشعر وأنت رجل يجيد الشعر هو في داخله نظرة تجريدية للواقع .... لا تنظر إلى شيطان دنقل علي انه شيطان القرآن . دنقل أراد رسم الصورة لإيضاح الرفض وهل هناك ابلغ واقوي من رفض الشيطان ...

وبالمثل لا أعيب نزار في استخدامه لفظ الجلالة في البيت القادم

ما دمت يا عصفورتي الخضراء
حبيبتي
إذا .. فان الله في السماء


هي فقط رسم صور معينه تفوق التصور ومفردات اللغة وهذا سر العظمة في الشعر وليس بعيب يستوجب التساؤل

Mohamed يقول...

على الرغم من اعجابى بالقصيدة لما فيها من دعوة للتحرر من التبعية الا انى اوافق كاسبر الرأى
لا يجب على الاطلاق التعرض لالفاظ يمكن ان تحمل شبهات تعرضنا و تعرض ايماننا للشك٠ و اعتقد ان الشعراء البارعين و امل دنقل منهم من التمكن بحيث يمكن ان يسخدموا بدائل كثيرة لما قد يعترض عليه البعض٠حتى ان الرمز هنا بالشيطان ليس مثاليا وقد سمعت احد المرات (لست متاكدا من صحة ذلك) ان الشيطان حينما لم يسجد لادم لم يكن نيته رفض امر الله بالسجود و لكن كان الفضول ليرى ادم بعد نفخ الروح ولما ساله الله تعالى لم لم يسجد استكبر ابليس و قال ما قال

hatshipsut يقول...

محمد
مرحبا بك
أحترم رأيك ووجهة نظرك رغم اختلافي معك
تحياتي لك

toona_sweetheart@hotmail.com يقول...

عارف لو كان الشاعر وضع أي مرادف آخر لـ لا غير الشيطان كانت لمس قلوبنا أتر مع تحياتي

ايزيس يقول...

الاخوه الافاضل بعد التحيه

الشيطان هو االشعب الثائر فى نظر الحاكم فكل من يثور على الحاكم هو فى نظره شيطان رجيم ونحن عندما نممجد هذا الثائر فأننا نمجد الشيطان

الحاكم بكل استكباره وغطرسته هو الرب او الاله فى هذه القصيده تماما كما أدعى فرعون الالوهيه عندما قال أنا ربكم الاعلى

القصيده أتت بتعابير واختيارات للالفاظ فى منتهى الروعه وموجوده فى حياتنا فكل حاكم مستكبر متسلط دكتاتورى يتحكم فى البلاد والعباد هو فرعون مدعى الالوهيه تماما كما رأينا صدام ذو ال 99 أسم ومبارك فرعون مصر

وكل من ثار على فرعون الرب بات فى نظره شيطان رافض لطاعة الاله.

على هذا الاساس أجدنى أردد مع أمل بلا تردد المجد للشيطان والموت ل الاله

الايمان مستقره فى القلب والعمل يؤكده ولن ينقض او ينقص بترديد كلمات .


رائع انت يا دنقل ورائعة هى الثوره التى تحملها كل سطر وكل كلمه فى هذه القصيده التى عبرت يوما عن ماضى ولا زالت تعبر عن واقع وستعبر عن مستقبل ما دام فرعون بيننا وأتمنى أن يغض مضجعه الشيطان فى كل مكان فما أحوجنا لهم .

ايزيس

ملحوظه على سبيل المداعبه / زيادة فى الايمان أرجو أن يتغير أسم لاعبى الاهلى من الشياطين الحمر الى الملائكة الحمر

تحياتى

hatshipsut يقول...

عزيزتي ايزيس
شكرا لكي علي توضيحك الفكرة
وبالنسبة للاهلي والشياطين الحمر فانتي محقة يا عزيزتي كما اقول دائما