الاثنين، مايو 05، 2008

تقرير عن إضراب 4 مايو فى أسيوط


قبل الاضراب كانت هناك تنبيهات مشددة فى المصالح الحكومية على عدم الغياب فى هذا اليوم وإلا ستكون العواقب وخيمة كما انشغل الناس فى الحديث عن رشوة السيد الرئيس أو العلاوة المزعومة

صباح يوم الإضراب تواجد أمنى مكثف منذ الصباح الباكر وحركة المرور عادية ولا يوجد أى مظاهر للإضراب وأنباء عن وقفة احتجاجية لطلاب كفاية فى جامعة أسيوط ولا اعرف بالضبط هل تمت هذه الوقفة أم قام الأمن بمنعها،

كان طلاب جامعة اسيوط قد حصلوا على حكم من المحكمة يحدد المصاريف الدراسية إلى 14 جنيها فقط سنويا ولكن الجامعة رفضت تنفيذ الحكم ولازال الطلاب يطالبون بتنفيذ الحكم القضائى بس واضح كدة ان جامعة اسيوط سيدة قرارها اخت مجلس الشعب سيد قراره

بعد مواعيد العمل الرسمية اختفى التواجد الأمنى من شوارع مدينة أسيوط تماما وأنباء عن أن جهاز أمن الدولة بأسيوط يجمع أسامى الغائبين عن العمل يوم الإضراب فى المصالح الحكومية وحتى فى الشركات الخاصة

هل نجح إضراب الرابع من مايو؟
الإجابة الفورية أنه لم ينجح أما المتأمل فى الأمر بتدبر وتروى يعرف أن الإضراب قد نجح قبل أن يبدأ بدليل هذا الرعب الذى ظهر على أجهزة الدولة والحملات التى قامت بها الصحف الحكومية والملصقات التى انتشرت فى الشوارع تتحدث عن البناء والانتاج، مش عارف فين هو الانتاج ده؟، فى دعوة مضادة للاضراب بالاضافة إلى رشوة الرئيس مبارك والعلاوة التى للأسف انخدع بها بعض الناس
بالمناسبة زادت أسعار السولار والبنزين اليوم كالتالى:
زاد سعر ليتر السولار من 75 قرش إلى 110 قرش
زاد سعر ليتر البنزين 90 من 130 قرش إلى 175 قرش
زاد سعر ليتر البنزين 92 من 140 قرش إلى 185 قرش
زاد سعر ليتر البنزين 95 من 175 قرش إلى 250 قرش
وأنباء عن زيادة أسعار المازوت قريبا ان شاء الله، العرض القادم من مسرحية الرئيس والعلاوة
بالطبع ستؤدى هذه الزيادة إلى ارتفاع أسعار المواصلات وأغلب قطاعات الدولة وهكذا يتضح للناس أن الرئيس القائد الزعيم خدعهم ودى كانت آخر خدعة وسلملى على العلاوة

من إنجازات حركة إضراب 6 ابريل أيضا إيقاظ الناس فى الشارع المصرى وزيادة الوعى لدى رجل الشارع وإيجاد ثقافة الاعتراض السلمى وثقافة الاضراب والعصيان المدنى



من فرنسا جاءنى الميل التالى وقد وعد صاحب الميل بإرسال بعض الصور أيضا

نجح النظام فى إجهاض اضراب الداخل لكنه لم ينجح فى اسكات صوت الجاليات

نجحت خطة الحكومه التى استخدمت فيها سياسة الجزره لاسكات الشعب المصرى بالعلاوه الجديده والافراج عن معتقلى 6ابريل بل ووصل الحد إلى إصدار الفتاوى التى تحرم الاضراب وتلزم الشعب المصرى بالخنوع والطاعه للرب الاصغر ليرضى عنهم الرب الاكبر

ولكن أصوات المصريين الشرفاء فى الخارج لم ينجح النظام فى القاء لقمة عيش تسكتهم فمطالبهم أكبر من رغيف العيش مطالبهم لن تقف عند حد معتقلى 6 إبريل بل تشمل جميع المعتقليين السياسين الشرفاء فى السجون المصريه ولن تقف عند حد الحلول الصوريه لمواجهة الغلاء بل تصل إلى إيجاد حلول فعاله لقضية الفقر والبطاله ووضع حد أدنى للأجور فى القطاعين العام والخاص وإقامة إصلاحات جذريه فى أنظمة الدوله وفى كل القطاعات التى طالها الفساد وخاصة القطاع الصحى والتعليمى وتعديل مواد الدستور المصرى و محاكمة المسئولين عن نزيف الارواح من ضحايا القطارات والعمارات والعبارات والمظاهرات والمرور...الخ والوقوف على اسباب تلك الكوارث لمعالجتها وسن القوانين الرادعه للحيلوله دون تكرار حدوثها ..

وقد قام مصريين ناشطين فى باريس رافعين شعار(( أتحرك )) لمناهضة الظلم والفساد ومساعدة المصريين فى الداخل والخارج بإلصاق صور رمزيه لمطالبهم على افيشات فى ميدان الكونكورد المعروف بمسلته المصريه العظيمه ويعد الاكبر والاشهر فى فرنسا وأمتدت الافيشات لتشمل مبنى وزارة الخارجيه وكورنيش نهر السن ومعهد العالم العربى ولتصل إلى شارع الشانزليزيه الشهير ..

وتقول السيده رشا مواطنه مصريه نشطه و مقيمه فى باريس : أننا مصريين شرفاء لا ننتمى لأى فصيل سياسى ولسنا مدعومين من أى جهه داخليه أو خارجيه و((أتحرك)) هى الكلمه التى يجب على كل مصرى أستيعابها والقيام بها من أجل حياة أفضل له ولأبناؤه


نتيجة التصويت اللى فات

هناك تعليق واحد:

وجهة نظري يقول...

عادي خالص، علشان كده بنحبك يا ريس، ربنا يمسيك بالخير يا ممتاز يا قط.

جميع التنبؤات بزيادة الأسعار حتتحقق.