الخميس، أبريل 05، 2007

الفرق والتيارات الاسلامية- الحلقة الأولى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: افترقت اليهود على إحدى أواثنتين وسبعين فرقة وتفرقت النصارى على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة
وفى رواية أخرى: افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وسبعين في النار وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وإحدى وسبعين في النار والذي نفسي بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وثنتين وسبعين في النار قيل يا رسول الله من هم قال هم الجماعة
من سلسلة الأحاديث الصحيحة للألبانى
احاول فى هذا الموضوع أن القى الضوء على بعض الفرق والتيارات الاسلامية باختصار شديد من وجهة نظرى كمسلم معتدل من أهل السنة لا اتبع أى الفرق الاسلامية السياسية
نبدأ أولا بمذهب أهل السنة والجماعة وهو مصطلح واسع انبثقت منه العديد من الفرق والتيارات سواء الفقهية أو السياسية مثل السلفية والوهابية والسلفية الجهادية والاخوان المسلمون وحتى الجماعات الاسلامية وسنفصل لكل هذه الفرق لاحقا
فى البداية علينا أن نعرف أن مذهب أهل السنة والجماعة هو مذهب عدد كبير من المسلمين الذين يتبعون القرآن وسنة الرسول نصاً وفعلاً ويقرون بالخلافة الراشدة لأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وأهل السنة يعتبرون أن مذهبهم هو الإسلام الصافي أو الفرقة الناجية التى تحدث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم فى حديثه
المذاهب الفقهية المعترف بها لدى أهل السنة والجماعة هى أربعة مذاهب: مذهب الامام أبو حنيفة النعمان، ومذهب الامام مالك بن أنس، ومذهب الامام الشافعى، وأخيرا مذهب الامام أحمد بن حنبل
والأصول الفقهية التى تستند عليها هذه المذاهب جميعا واحدة وهى القرآن والسنة والإجماع والقياس ولكن الخلاف بين هذه المذاهب فى الترتيب بين هذه الأصول، فجميع هذه المذاهب اتفقت على القرآن والسنة كأصول ثابتة وكان الخلاف فى أمور فرعية فالخلاف بين الامام أحمد والامام أبو حنيفة مثلا أن الامام أبو حنيفة امام أهل الرأى والاجتهاد أما الامام أحمد بن حنبل فكان يحبذ الأخذ بظاهر النص وتقييد الاجتهاد إلى أقصى درجة ممكنة
هذه الاختلافات بين المذاهب الأربعة جعلت الاسلام دين منفتح يقبل التغيرات الزمنية ويرفض الجمود ويحث على إعمال العقل فهى رحمة للمسلمين ولا ينبغى أن تكون مصدر شقاق لأن حتى الأئمة الأربعة كان الخلاف بينهم خلاف الأخوة الذى لا يفسد للود قضية
فى الحلقة القادمة نحاول إلقاء الضوء على فرق أهل السنة المختلفة

هناك تعليق واحد:

الحارث بن همّام يقول...

كلام جميل .. احسنت وبارك الله فيك .. كما يجب علينا أن نفرق بين التيارات والأحزاب وما بيم ما سماه النبي صلى الله عليه وسلم بـ " الفرقة " .. شكر الله لك