الأحد، أكتوبر 25، 2009

العنف الطائفى يندلع فى ديروط

نقلا عن مدونة أسيوط دوت كوم:

العشرات من أهالى ديروط يتظاهرون امام نقطة شرطة بسبب سى دى جنسى




شهدت مدينة ديروط أحداثا مؤسفة منذ قليل ، اثر قرار النيابة بتجديد حبس المتهمين في جريمة مقتل فاروق هنري عطا الله (62سنة) وإصابة آخرين في حادث إطلاق للرصاص جرى يوم الثلاثاء الماضي
حيث قررت النيابة تجديد حبس المتهمين أسامة محمود حسونة ومحمد محي الدين حسونة 15 يوما على ذمة التحقيق في الجريمة التى وقعت بسبب نشر صور فاضحة لفتاة قريبة المتهمين من موبايل ابن القتيل
عقب قرار النيابة قام العشرات من اهالى المتهمين وأبناء قرية المناشى التى ينتمون إليها بالتجمهر أمام مركز الشرطة وقذفه بالحجارة واثر تدخل قوات الشرطة لتفريقهم انطلقوا في شوارع المدينة وانضم إليهم بعض الصبية والغوغاء قاموا بقذف المنازل والمحال التجارية بالحجارة وإتلاف عدد من سيارات المارة والأهالي دون تمييز
تمكنت قوات الشرطة من السيطرة على الموقف بقيادة اللواء جاد جميل مدير الأمن الذي انتقل على الفور الى مدينة ديروط لمتابعة الموقف عن قرب.. وعاد الهدوء الى المدينة وتحرر محضر بالواقعة وحصر التلفيات وأخطرت النيابة للتحقيق.. وصرح مسئول أمنى أنه لم تحدث إصابات أو خسائر في الأرواح
وقام محمد فهمي صالح رئيس مجلس محلى محافظة أسيوط وعدد من النواب والقيادات الشعبية بالتوجه الى ديروط والالتقاء بكافة الأطراف لاحتواء الموقف
من ناحية أخرى أجرى اللواء نبيل العزبي محافظ أسيوط اتصالات لمتابعة الموقف والتأكيد على عمق العلاقات بين أواصر الأمة وان ما جرى لن يمر دون حساب .. وناشد أهالى ديروط التصدي لفكر الغوغاء وترك القانون يأخذ مجراه
___________________________________________
انتهى الخبر المنقول من مدونة أسيوط دوت كوم
هذا وكان الجناة، وهم مسلمون، قد اتهموا قبطى بأنه قد نشر صور فاضحة لإحدى قريباتهم عن طريق المحمول وعلمنا أن المسلمين فى ديروط يتوعدون الأقباط ومازالت الخطورة قائمة بالرغم من هدوء الأوضاع الآن

ليست هناك تعليقات: